حواء

أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل

كلمات محرجة تحبها المرأة بجنون

أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل، تصنف النساء على أنها كائنات بشرية سمعية، وتميل دائماً إلى عبارات الغزل والرومانسية وفي العلاقة الجنسية ترغب في سماع كل ما يثيرها ويحرك الغريزة لديها، ونظراً لطبيعة المرأة الخجولة يستطيع الرجل التسلل إلى هذا الخجل ونزعه شيئا فشيئا تحت سقف واحد وفي غرفة واحدة، دعونا نتمعن في سطور مقالنا عن ماهية الأشياء المحرجة التي تحبها المرأة أن تخرج من فم شريك الحياة.

أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل

المرأة الذكية لها أساليب وطرق عديدة لجعل الرجل يسير وفق هواها هي وتخرجه في بعض الحالات عن طبيعته الذكورية وإن كانت شخصيته ذكورية جداً مع الآخرين، فهناك نساء فنانات بمعنى الكلمة في جعل الرجل يخرج ما بجعبته من حب ودلال وغزل جنسي بعبارات وإيحاءات صريحة، والذكاء هنا في مزج المرأة الجرأة المتخفية في ثوب الخجل الخفيف الذي يفقد الرجل سيطرته على عقله ومشاعره، فترى الأشياء المحرجة تخرج من فمه بشكل تلقائي ومثير لها، عزيزي الرجل انتبه لهذه الأشياء واجعل الحياة مع شريكتك ممتعة وشيقة لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على تلك الأشياء بشيء من التفصيل عبر السطور التالية:

تأثير الكلام أثناء العلاقة الحميمة

تقبل المرأة على الحياة الزوجية وتشعر يوماً بعد يوم أن هناك أمورا تجهلها، ولكن مع التجربة في العلاقة الحميمة تتقن الفن وتعطي الرجل ما يحبه ويهواه، العلاقة الحميمة لا تنطبق عليها أحكام وشروط محددة، المجال والعنان والكلام مفتوح بها بفن واتقان، الرجل يعشق الكلمات الجنسية الخارجة من فم زوجته أثناء العلاقة فما تأثير الكلام؟، الإجابة في السطر التالي:-

  • والتي تتمثل في الكلمات الجنسية التي يقولها الرجل لزوجته، وفي بعض الأحيان يود أن ترد عليه بذات الطريقة.
  • فإن اعتادت المرأة على ذلك، ووجدت أن زوجها قد توقف لفترة ما عن تلك الأحاديث.
  • فمن الممكن أن يكون للأمر تأثيره السلبي عليها.
  • كونها لا تتمكن من طلب ذلك منه، فالكلام الجنسي من أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل.

اقرأ أيضًا: لماذا يحب الرجل العنف في العلاقة الزوجية

 الرغبة في ممارسة العلاقة

الرغبة هي أساس قيام العلاقة الحميمة، فالرجل إن كانت لديه رغبة ملحة والمرأة قابلته بالرفض والتمنع بدون أسباب واضحة ستجعله حتماً يكرهها شيئا فشيئا، بما أن الثياب بين الأزواج نزعت فلا كبرياء يدون ولا خجل، ارغبيه بخجل وامنعيه بدلال، تجديهن هو من يأتي إليك مشتاقا هائما،. فهي تشعر بأنوثتها إن قال لها إنه يريد أن يمارس العلاقة الحميمية معها، ويزداد الأمر ولعًا بالنسبة إليها إن امتزج ذلك بقوله لها العديد من العبارات التي تعبر عن شوقه المفرط لها.

الرغبة في تدليل الزوج كما لو أنه طفل صغير

الرجل دائما ما يصف نفسه بأن رجل على هيئة طفل صغير، إن دخلت المرأة معه في العناد والأمور التي لا يحبها فستجد منه صدودا وإعراضا، أما إن قامت المرأة باستغلال هذه النقطة وداعبته كالطفل الذي تجلسه بين أحضانها تحن عليه بالمشاعر وتجود بها عليه، تسمح على رأسه بحب ولين، تأثير هذه الحركات عليه عجيب.

أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل
أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل

فالمرأة تعشق أن تشعر أنها والدة زوجها من ناحية المشاعر، حيث تحن عليه عندما يمر بالمشكلات أو يشعر بالضيق، لكن من شأنها أن تود أن تسمع منه تلك الكلمات، حيث يشعرها الزوج أنه طفلها المدلل الذي يمكنها أن تأخذ رأسه بين أحضانها لينام ويغفو مثل الطفل الصغير، والجدير بالذكر أنه من أهم عوامل نجاح العلاقة بين الرجل والمرأة أن يتنازل كل منهما عن دوره في بعض الأوقات من أجل أن يشعر الآخر بأهميته، فليست كل العلاقات تبنى على التحكم والسيطرة ومن له القدرة على التعامل بشكل أقسى من الأخر.

سيطرة المرأة على الرجل

يشعر الرجل في العلاقة الحميمة برغبة شديدة جدا في تبادل الأدوار بينه وبين المرأة ويبني على ذلك الكثير من الأشياء الممتعة والجميلة بينهما، فهناك وضعيات يحب الرجل أن تسيطر المرأة عليه وهي من تبدأ بإثارته فهناك وضعيات للجماع مميزة وممتعة تظهر سيطرة المرأة فيها.

أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل
أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل
  • كما يعد ذلك ضمن أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل، فهي ترغب في أن يقول لها زوجها ذلك بالكلمات التي تشعل بينهما المشاعر الحميمية.
  • كذلك هناك العديد من الرجال ممن يحبون التغيير ويرون أنه لا بأس أن يقوموا بذلك مع المرأة، فلهم القدرة على إسعادها في ذلك الأمر من خلال إشعارها بكامل التحكم أثناء العلاقة.

 الرغبة في تغيير الوضع الحميمي

  • خلال ممارسة العلاقة الحميمية من شأن الخجل أن يتلاشى.
  • فيقول الرجل ما يشاء، وكذلك المرأة، وهو الأمر الذي يجعل للحياة الحميمة رونقها ويجعل من الزوجين مستمعين بها لا يصيبهما الملل.
  • لعل أفضل ما يمكن فعله من أجل كبح الشعور بالروتين الحميمي أن يقوم الزوج بتغيير الوضع أثناء الممارسة، لكن من ضمن الأشياء المحرجة التي تحب المرأة أن تسمعها بأذنيها أن يطلب منها الرجل ذلك من خلال إعطاءها الصلاحية في اختيار الوضع الأنسب لها.
  • ففي تلك الحالة من شأنها أن تتألق وتشعر أن لديها مطلق الحرية في ممارسة العلاقة على النحو الذي يرضيها، مما ينعكس على الزوج بالكثير من الاستمتاع.

 المدح في جسدها تحب المرأة ذلك

  • حيث ينعكس الأمر على صحتها النفسية، مما يجعل لها الدافع في أن تبادله الشعور العاطفي الجميل الذي يجعل من حياتهما جنة على الأرض.
  • فالرجل الذي لا يتوانى في أن يقول لزوجته الكثير من الكلمات التي تشعرها بحسنها، وجد أنها لا تتهاون في أن تجعله أسعد الرجال على وجه الأرض.

اقرأ أيضًا: ماذا يحب الرجل في جسم المرأة حسب برجه

 التعامل بخشونة وعنف أشياء محرجة تحبها المرأة

فيمكنه أن يطلب منها أن تكون كذلك في كل مرة يرغب فيها أن تكون الممارسة على ذلك النحو، فهذا من شأنه أن يفرح المرأة كثيرًا ويشعرها أنها قادرة على إسعاد زوجها من خلال ممارستها العلاقة على النحو الذي تحبه.

 الرغبة في ممارسة الجنس الفموي

هناك الكثير من السيدات لا يفضلن ممارسة الجنس الفموي، سواء للاشمئزاز أو عدم رغبة منهن، إلا أنه هناك عدد لا بأس به من النساء تحب كثيرًا أن تقوم بذلك من أجل أن يستمتع الزوج وتستمتع معه بأجمل اللحظات التي قد تمر عليهما.

لكنها في الكثير من الأحيان قد ترغب في أن يطلب منها الزوج منها القيام بذلك من خلال الكلمات الواضحة مع الإيحاءات الحميمية التي تزيد من اشتياقها له.

أشياء محرجة تحب المرأة

اقرأ أيضًا: لماذا تحب المرأة الرجل القاسي الذى يعذبها

في ختام مقالنا تعرفنا على أشياء محرجة تحب المرأة سماعها من الرجل، وتطرقنا لمعرفة أن العلاقات الناجحة تحتاج إلى فهم الطرف الآخر واستيعابه، وعلى التأكيد العمل على تلبية احتياجات كل من المرأة والرجل بخصوص العلاقات الحميمة مفتاح وسر نجاح يجب على النساء قبل الرجال أن يتفنن فيها لجعل الحياة أكثر أمانا وحبا في ظل المغريات التي يراها الرجل.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق