أخر الأخبار

شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا التحرير والتنوير

ما المقصود بعبارة شرع لكم الدين

شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا التحرير والتنوير، ان القران الكريم هو كلام الله عز وجل الذي ارسله على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم عندما كلفه بحمل رساله الاسلام وهو كتاب يبدأ بسورة الفاتحة المختوم بسورة الناس ونقل الينا بالتواتر بواسطة الوحي جبريل قد يصعب على بعض الناس فهم أيات القران الكريم والغرض منها لذلك يبحثون عن تفسيرها حتى يتمكنوا من حفظها والعمل فيما جاء فيها ومن اشهر المفسرين ابن عاشور في كتابة التحرير والتنوير ونحن سوف نقدم لكم تفسير هذه الايات من سوره الشورى حسب طلبكم.

ما المقصود بعبارة شرع لكم الدين

ان تفسير القران الكريم يعني بيان معاني كلماته الصعبة وتوضيح الغرض من نزول هذه الاية وبيان وقت نزولها والحكمه منها حتى يستطيع القارئ ان يعرف الحكم المطلوب منها ويقوم بتأديتة على اكمل وجه فقد قيل يجب علينا ان نعمل بالقران الكريم حتى نكون كسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قرآنا يمشي على الارض باخلاقه وافعاله.

أقرا أيضا:تفسير حلم رؤية الحية في المنام للمتزوجة والعزباء

 تفسير قوله تعالى شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا التحرير والتنوير

ان معنى شرع هو أوضح وبيّن لكم مسالك ما كلفكم به. واصلها جعل الطريق واسعة، ويكثر قوله على سنّ القوانين والأديان فسُمّي الدّين شريعة كذلك، وقوله: { ما وصى به نوحاً } أي مثلَ ما وصَّى به نوح ومبالغة في شدة المماثلة حتى صار المِثل كأنّه عين مثله، والمقصود: التماثل في أصول الدّين مما يجب لله تعالى من الصفات، وفي أصول الشريعة من كليات التشريع، وأعظمُها توحيدُ الله، ثم ما يليه من الكليات الخمس الضروريات، ثم الحاجات التي لا يستقيم نظام البشر دونها، فإن كل ما اشتملت عليه الأديان المذكورة من هذا النوع قد أُودع مثله في دين الإسلام، فالأديان السابقة كانت تأمر بالتوحيد، والإيمان بالبعث والحياةِ الآخرة، وتقْوى الله بامتثال أمره واجتناب نواهيه على العموم، وبمكارم الأخلاق بحسب المعروف.

أقرا أيضا:ما تفسير رؤية حلم الخنزير في المنام للمتزوجة

الى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية مقالتنا شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا التحرير والتنوير التي تتمحور حول عنوان شرع لكم من الدين ما وصى به نوحا التحرير والتنوير،  ونقول بأن خير العلوم هي تعلم علوم الدين ففي دراستها فائدة علمية وفيها كذلك أجر وثواب من الله سبحانه وتعالى، فمن درس الشريعة وعلم الحديث وعلم التفسير قد اغتنم مغانم كثيرة بإذن الله تعالى.

زر الذهاب إلى الأعلى