جامعات

فيديو فضيحة جامعة قاصدي مرباح بالجزائر

قصص واقعية في جامعة قاصدي مرباح

فيديو فضيحة جامعة قاصدي مرباح بالجزائر، كشفت مصادر مطلعة ل”الجزائر 1″ أن نائب رئيس جامعة قاصدي مرباح بورقلة، الأستاذ الدكتور “عبد الحكيم السنوسي”، اضطر إلى الاستقالة، بعد الضجة الكبيرة التي أحدثها نجاح ابنة رئيس جامعة ورقلة في قسم المحروقات بشهادة الدكتوراه وبوتيرة خيالية، مما أثار الكثير من الجدل وكان الحديث الصباحي والمسائي في جامعة قاصدي مرباح ووردت تقارير متكررة عن الاحتيال بتواطؤ من إدارة الجامعة، برئاسة كبار المسؤولين، بمن فيهم نائب رئيس الجامعة.

فيديو فضيحة جامعة قاصدي مرباح بالجزائر

تم الإعلان عن نتائج المرشحين الناجحين في مسابقة الدكتوراه في قسم المحروقات بجامعة ورقلة، واحتلت ابنة مدير الجامعة المركز الأول بنسبة نجاح كبيرة بلغت 16/20، مما تسبب في زوبعة كبيرة من ردود الفعل والتساؤلات حول ما إذا كانت هذه الطالبة عبقرية لدرجة أنها حصلت على هذا المعدل المثير للإعجاب.

شاهد أيضا: فيديو عصام صاصا المحذوف فضيحة جديدة

وبحسب المصادر نفسها، فإن وزير التعليم العالي والبحث العلمي، طاهر حجار، ملزم بإرسال لجنة تحقيق في قضية التزوير هذه، والتي في حال ثبتت صحتها، يمكن أن تسقط رؤساء كبار في الجامعة، برئاسة مديرها، الذي تعد ابنته المتضررة رقم واحد في هذه القضية، والتي أسألت العديد من الحبر.

شاهد أيضا: فيديو فضيحة العروسه الكويتيه

تابع الفيديو من هنا.

طالبات يذهبن ضحية مساومات الأساتذة..بسبب ‘ العام’..و كثيرات يجبرن على اجتياز ‘الراتراباج في بداية الأمر اقتربنا من طالبتين كانتا تجلسان بحديقة الجامعة، يتبادلان أطراف الحديث عن السنة الجامعية وعن مشاكلها، ولما سألناهما عن ظاهرة تعرض الطالبات للمساومة من قبل أساتذتهن،

قصص واقعية في الجامعة

  • أوضحت لنا الطالبة ‘أ.ب’ التي تدرس سنة 3 أدب عربي بالمدرسة الوطنية العليا للأساتذة، بأن الظاهرة موجودة فعلا في الوسط الجامعي، لكنه لا يمكن تعميمها على كافة الأساتذة.
  • على اعتبار أنه إذا ظل ‘الاحترام’ قائما بين الطالبة وأساتذتها طيلة مشوارها الدراسي، فإنها حتما لن تتعرض للمساومة، خاصة وإذا كانت مجتهدة في دراستها.
  • لتضيف قائلة:’ أنا شخصيا وطيلة ٣ سنوات من الدراسة لم أتعرض يوما للمساومة من قبل أساتذتي، وفي كل مرة أحاول تفادي الحديث معهم خارج أوقات الدراسة’.
  • لتضيف زميلتها المدعوة ‘ح’ التي تدرس هي الأخرى سنة ثالثة أدب عربي، بأن هناك من الأساتذة من يقوم باستغلال الطالبات خلال نهاية السنة بسبب ‘النقاط’.
  • بحيث استدلت بمثال زميلة لها التي أجبرت على اجتياز الامتحانات الشاملة، بسبب رفضها الزواج من أستاذها الذي يكبرها سنا..

فضيحة جامعة قاصدي مرباح بالجزائر

  • تركناهما وانتقلنا للحديث مع طالبات أخريات كن يقفن بالقرب من مبنى خاص باللغة الإسبانية، أعصابهن تكاد تحترق بسبب ‘مشكل التأخر في الإعلان عن النتائج’
  • لحد الساعة هن يجهلن إن كن قد تحصلن على معدل الانتقال أو لا، وعليه فسوف يجبرن على اجتياز الامتحانات الشاملة لضمان النجاح.
  • ولما سألناهن عن الموضوع، أوضحت الطالبة ‘ف.س’ التي تدرس سنة ثالثة إسبانية، بأن الظاهرة غير منتشرة على مستوى الكلية التي يدرسن بها.
  • لتتدخل زميلتها المدعوة ‘و.ي’ قائلة” في وقتنا الحاضر أصبحنا نسمع ظاهرة جديدة عن أستاذات يعجبن بطلبتهم فيمنحن ‘النجاح’ على حساب الطالبات”.

وصلنا الى ختام مقالنا التي تحدثنا فيها على ما نملك من معلومات عن فضيحة جامعة قاصدي مرباح بالجزائر، انتظرونا في مقالات جديدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق