منوعات
أخر الأخبار

فيديو قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص

سبب قتل القاضي الأردني لزوجته

فيديو قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص، تدول النشطاء، والوسائل الاعلامية يوم أمس، جريمة جديدة، و حدثت في المملكة الهاشمية الاردنية، و هي أن رجل أردني الجنسية قد قام بقتل زوجته، و بعد ذلك قام بقتل أحد أبناءه، في حالة من الذهول للشعب الأدرني، وكافة أرجاء الوطن العربي، وذلك حدث في مدينة جرش في شمال البلاد، وفي مقالنا هذا، سوف نتعرف على، فيديو قاض أردني، يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص، و بعض المعلومات الأخرى حول هذه الجريمة، من خلال موقعنا محتواك، تابعونا؛ لنتعرف إلى التفاصيل.

فيديو قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص

تناقلت الوسائل الاعلامية، ومواقع التواصل الاجتماعية، يوم أمس الجمعة الموافق: الثالث والعشرون من شهر سبتمبر أيلول، جريمة حدثت في الأردن، و أن الجريمة عبارة عن رجل قد قام بثتل زوجته، في مدينة جرش، في شمال الأردن، لتضاف هذه الجريمة إلى مجموعة الجرائم التي حدثت مؤخراً، وقد قيل وحسب الوسائل الاعلامية أنه قد قام بقتل أحد أبناءه، و تم اسعاف الزوجة والابن إلى المشفى، ولكن كانوا قد ماتوا، و قد سلم الجاني نفسه إلى الشرطة، وقد بدأت التحقيقات معه، فيديو قاض أردني، يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص، من خلال الرابط التالي: من هنا.

 

سبب قتل القاضي الأردني لزوجته

القاضي الذي قتل زوجته يعمل في، محكمة الجنايات الكبرى، في عمان، عاصمة المملكة الهاشمية الأردنية، و قد قيل وبعد التحقيقات أنه يوجد بينهما خلافات أسرية، ثم عادت وتجددت، ليقدم الزوج على رفع سلاحه على زوجته وقتلها، ثم ليقتل ابنه، و هذا حدث أثناء رحلة عائلية، في مدينة جرش بالأردن.

عمر زوجة وابن القاضي التي قتلهما

بعد خبر الجريمة، التي انتشرت في دولة الأردن، يتسائل بعض الناس، عن كم تبلغ من العمر زوجة القاضي، وكم يبلغ من العمر ابنه، و الذي أودى بحياتهما، و عمر زوجة القاضي وابنه هو:

  • تبلغ الزوجة ثلاثة وأربعون 43 عاماً.
  • يبلغ الابن ستة عشر 16 عاماً.

و في نهاية مقالنا، نكون قد تحدثنا عن، فيديو قاض أردني يقتل زوجته وابنه رميا بالرصاص، وتحدثنا كذلك عن أساب اقدام القاضي على قتل زوجته وابنه، وذكرنا أيضاً، كم تبلغ من العمر زوجة وابن القاضي، الذي قد قتلهما، وإلى عنا نكون قد أنهينا مقالنا، من خلال موقعنا محتواك، و أشكرك عزيزي القارئ، على متابعة القراءة، و أسعد الله أوقاتكم بكل خير.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق