منوعات

موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام

عمارة المساجد في الإسلام

موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام، لاسيما وأنها شعائر الله تعالى الواجب على المسلم أن يعظمها، كما ولا تكتمل الجماعة الإسلامية إلا بوجود بيوت الله، وبالتالي فإن للمساجد على المسلمين الكثير من الواجبات والحقوق، نتناولها في كتابة موضوع التعبير الذي بيد أيدينا اليوم، من منطلق الأهمية العُظمة لهذه الإمكان في الدين الإسلامي، ونتابع السطور الآتية المتضمنة لطرح موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام.

مقدمة موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام

موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام

تنال المساجد بيوت الله تعالى على الأرض، وتحظى باهتمام كبير في الإسلام، وأكبر دليل على ذلك أن من الأعمال التي حدثت في المدينة المنورة، حين نزل الرسول صلى الله عليه وسلم بها، هو بناء مسجد بها، وكان بناء المسجد لا يقتصر على العبادة فقط، بل هو من أهم المراكز التعليمية التي كان يتعلم فيها الكثير من المسلمين، كما إن للمساجد دور كبير في تعليم القرآن الكريم وحفظه، فالمساجد من أكثر المراكز العريقة التي تعلم أصول الدين، وهي من شعائر الله التي وُجب على المسلم ان يعظمها، بقوله عز وجل: ” ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب”.

موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام

ان للمساجد كثير من الحقوق على المسلمين، ولو تطرقنا اليها تفصيلاً فلا يسعنا المجال لسردها جميعها، وهنا نقف على ما يجب على المسلم وينبغي عليه القيام به كحق من حقوق بيوت الله.
  • أن يُكثر في المساجد من ذكر الله تعالى وأن يُعظّمَ فيها ربّ العالمين، لقوله تعالى: “وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللهِ أَحَدًا”.
  • أن يُساهم المُسلِم إن استطاع في عِمارة بيوت الله، وتكون هذهِ العِمارة ماديّةً بالبذل الماديّ بالمال أو البدن.
  • أن يأتي الرجلُ المسجد وقد اعتنى بمظهره وأخذ زينتهُ التي ينبغي أن تكونَ في بيوت الله.
  • ألا يأكُلَ المُسلم قبلَ مجيئه إلى المسجد البصلَ والثوم أو ما يُسبب رائحةً كريهةً كالدُخان وغيره مما يُسبب الضيق للمُسلمين الذين يفدونَ إلى بيت الله، فالأصل أن يكونَ المُسلم مُتطيّباً مُتعطّراً تفوحُ منهُ رائحةُ الطيب.
  • أن يُحافظ المُسلم على نظافة المسجد، فلا يُلقي فيه شيئاً من الفضلات، بل عليه إن وجدَ في المسجد أذىً إزالته على الفور.
  • أن يوفّرَ القائمونَ على خدمة المسجد جوّاً من الراحة والخدمات التي تُسهّل على الناس أداء صلاتهِم وأذكارهم كوفرة ماء الشرب وأماكن الوضوء والتدفئة في أيام البرد القارس أو التكييف في أيام الحرّ والقيظ.

شاهد ايضا: معنى اسم ريمان وحكم التسمية به في الإسلام

نظافة المسجد واجب ديني

كان الإسلام ومازال أحرص ما يكون على نظافة المسجد، و النهي والتحذير من أي من الأعمال التي تعمل على اتساخه، فلقد كان لمسجد النبي خادم أو خادمة يقوم أو تقوم بتنظيفه وكنسه، وهو أكبر دليل على أهمية الالتزام والعناية بالمساجد والحفاظ على نظافتها فهي موضع مناجاة العبد ربه فهي الأحرى بأن تكون الأفضل نظافة وعناية.

عمارة المساجد في الإسلام

كان مسجد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مبني من نخل وحصى وطين؛ أي من أبسط أنواع البناء، إلا أنه كان عامراً بالدعوة والعبادة، وهي عمارة معنوية، وهي المقصودة بقوله -تعالى-: (إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللّهِ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاَةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللّهَ فَعَسَى أُوْلَـئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِين)،  ويمكننا عمارة المساجد بهذه النماذج:

  • عمارة المساجد بصلاة الجماعة
  • عمارة المساجد بالرباط فيها وملازمتها
  • عمارة المسجد بالاجتماع على تلاوة القرآن
  • عمارة المساجد بحلقات العلم

خاتمة موضوع تعبير حقوق المساجد في الإسلام

ان المساجد بيوت الله تعالى، وجب علينا القيام بالمسؤوليات والمهام اتجاهها، من باب تعظيم الشعائر المذكور في القرآن الكريم، ومن كمال الدين الإسلامي أنه امر بالشيء ونهى عن ما يعاكسه، فكما أن الإسلام أمر بعمارة المساجد، نهى أيضاً عما لا يليق بها، وختاماً ندهوا الله تعالى أن يحفظ لنا نعمة الإسلام، ويمُن علينا بالرضى وغفر لنا تقصيرنا.

تناولت السطور أعلاها كافة العناصر الأساسية لموضوع التعبير المطلوب، والتي دار البحث حولها كثيراً في الآونة الأخيرة، وفقاً لمتطلبات المنهاج الدراسي بمختلف المراحل الدراسية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق