تجربتي مع الولاده بدون توسيع المهبل قصص ولادات عن تجربة

تجربتي مع الولاده بدون توسيع

تجربتي مع الولاده بدون توسيع المهبل وما هي فوائدها، الولادة هي من الأمور العبة للغاية ومرحلة تمر بها كل سيدة، حيث انها قد تكون مستعصيى عند البعض، مما قد يجعل الأطباء يتدخلون بإجراء التوسيع للسيدة، أو قد يحدث بشكل طبيعي، وهو يساعد على الولادة بشكل اسرع، وخروج الجنين من الرحم، حيث أن التوسيعات وقياسها هو الذي يساعد على الولادة، وقد تحتاج بعض السيدات إلى الولادة القيصرية نظراً لبعض الأمور الطارئة التي قد تطرأ على حالتها، ومن التجارب التي ترد مع الولادة تجربتي مع الولاده بدون توسيع وما هي فوائدها.

ما هو التوسيع أثناء الولادة الطبيعية

التوسيع هي التي تتسبب بشق جراحي للمنطقة الواصلة بين فتحة المهبل وفتحة الشرج، وهي ما تسمى بمنطقة العجان، حيث ان هذا التمزق قد يحدث بشكل طبيعي أو عن طريق تدخل الأطباء، ومن الممكن بأن يكون أجراء ضروري بواسطة أدوات معقمة وطبية يقوم بها الطبيب المختص، وهذا من أجل أخراج الجنين بسلامة تام، ومن ثم يتم القيام بخياطة هذا الجرح في حالة أن كان كبير أو طويل، وهناك بعض الحالات التي يترك بها ويشفي ذلك الجرح بنفسه أن كان صغير، وتعتبر عملية التوسع شائعة جدا بين النساء، وهذا أثناء الولادة الطفل الأول، وفي بعض من عمليات التوسع وأن كان معظمها لا يكون خطير وتشفي السيدة منه لوحدها أو بعدد من القطبات لأعادته لطبيعته .

وفي ذات السياق فأنه يقال بان هناك أربع من الدرجاات التوسيع، والتي تكون منها السهلة والبسيطة، ومنها التي تحتاج الي التدخل الطبي، وتتمثل هذه الدرجات في النقاط التالية هي:

  • الدرجة الأولى: وهي التمزقات الت تحدث في الطبقة السطحية.
  • الدرجة الثانية: تشمل التمزقات الجلد والعضلات في المنطقة.
  • الدرجة الثالثة: يشمل العضلة العاصرة لفتحة الشرج.
  • الدرجة الرابعة: يشمل التمزق بالإضافة لكل ما مضى تمزق عضلات المستقيم.

شاهد أيضاً: تجربتي مع ميبو للحروق هل يخفي آثارها ومتى يبان مفعوله

تجربتي مع الولاده بدون توسيع

تجربتي مع الولاده بدون توسيع وما هي فوائدها

تفضل العديد من السيدات اللواتي في مرحلة الولادة أن يلدن دون توسيع، ومنهن من تفضل الولادة مع التوسيع، حيث أنهن يعتبرنها أسهل، وقد تختلف الولادة من سيدة إلى أخرى، ومن تجراب السيدات للولادة دون توسيع ما روته إحداهن:

تقول أحد السيدات أنني سألت صديقتي عن تجربتها مع التوسيع، وأنا في الشهر التاسع، وحضرتني الولادة قبل موعدي بعشرين يوماً، وذهبت إلى المستشفى، وقالت لي الطبيبة أنك تلدين دون توسيع، وقلت لها نعم دون تفكير، ولم أكن أفهم بهذا الشيء، ولكن أخواتي لا أنصحكم بذلك، كون الولادة دون توسيع سبب لي التمزقات في الجلد، وكان من الممكن أن أقبل التوسيع الذي ينتج عنه الخياطة للجلد فيما بعد، وهذا بدوره يساهم في التضييق للمنطقة بعد الولادة، وهو الذي يكون أفضل للحياة الزوجية فيما بعد.

شاهد أيضاً: تجربتي مع خل التفاح لانقاص الوزن والتخلص من الدهون

قصص أخري مع الولادة بدون توسيع

هنالك العديد من السيدات اللواتي يفضلن الولادة دون توسيع، فهو قد يسبب بعض المشاكل لديهن، والتوسيع قد يكون بتدخل من الأطباء او يحدث بشكل طبيعي، ومن تجارب الولادة دون توسيع:

  • عن فوائد التوسيع: بينما تقول السيدات الأخريات إن عملية التوسيع تلك تتم بهدف تضييق فتحة المهبل والتي تتوسع تحت تأثير تدفق كميات كبيرة من الدم وارتفاع الهرمونات خلال فترة الحمل.
  • فوائد عدم التوسيع: تقول إحدى السيدات إن الولادة بدون توسيع هي أفضل كما إنها لا تترك ندبة، وكذلك فهي لم تؤثر بشكل نهائي على حياتها الزوجية والمتعة اثناء ممارسة الحياة الزوجية لأن العضلات في منطقة العجان مرنة ويمكنها التمدد بسهولة والتقلص بعد الولادة والعودة لشكلها الطبيعي.
  • عن تقليل فرص التوسيع: ذكرت بعض السيدات أن تمارين كيجل قبل الولادة قد ساهمت بشكل كبير جدًا في إعطاء العضلات مرونة كافية للولادة الطبيعة بدون تشقق أو جروح.
  • عن المقارنة بين الولادة بدون توسيع ومع توسيع: التمدد والارتخاء أثناء الولادة الطبيعية يتم في المنطقة الخارجية فقط ولو حدث تمزق فهو في الأجزاء الخارجية أما عند التوسيع تقوم الطبيبة بشق المنطقة الخارجية بالإضافة للعضلات الداخلية مما يزيد الآلام ومدة الشفاء.

شاهد أيضاً: تجربتي مع حبوب فيمارا للحمل

ما هي فوائد الولادة بدون توسيع

بينت بعض الدراسات العلمية أن الولادة بدون توسيع لها العديد من الفوائد، والتي تساعد الجسم على الاستفادة منها، ومن فوائد ذلك:

  • الشفاء بوقت أسرع.
  • انخفاض الآلام التي تتعر لها بالإضافة لانخفاض احتمال الإصابة بسلس البول.
  • انخفاض خطر إصابة الأم بالعدوى والبكتيريا بالإضافة لانخفاض خطر النزيف وفقدان كميات كبيرة من الدم.
  • سابقًا كان يظن أن التوسيع يحمي الطفل من تشوهات الجمجمة أثناء الولادة لكن بينت الدراسات لاحقًا أن عدم التوسيع لا يؤثر على جمجمة الطفل.

شاهد أيضاً: تجربتي مع حبوب الكروميوم للحمل

كيف يحدث التوسيع أثناء الولادة الطبيعية

ترد الكثير من التساؤلات حول موضوع الولادة الطبيعية، وكيفية حدوث التوسيع خلال الولادة الطبيعية، حيث عملية التوسع تحدث عندما تتأخر السيدة في الولادة، فجنينها لا يستطيع الخروج من المهبل، وذلك نظراً لحدوث بعض الأسباب التي أعاقت ذلك، منها ضيق اتجاه حجم الجنين، والشق الذي يتم عمله يكون بهدف تسهيل الولادة، كذلك فأن التوسيع يحدث عندما تتمزق المنطقة العجانية خلال الولادة عند السيدة، وذلك نتيجة الشد الكبير الذي تتعرض له أثناء حدوث مشكلة في خروج الجنين من فتحة المهبل، منها الحجم الكبير للجنين، أو كبر حجم الرأس، وهي الاكثر شيوعا، حيث ان هناك أختلاف في مدي طول وحجم الشق، والذي يحدث من امرأة الي أخري، فأنها تتطلب الشقوق الكبيرة خياطة وعرز، من جانبه فأن الشقوق الصغيرة تشفي لوحدها، وأن هذه العز أذا تم إنجازها بشكل صحيح فقط تؤدي الي ضعف التئام المنطقة وآلامها أو الاصابة بالعدوي حسب الحالة بشكل عام .

شاهد أيضاً: تجربتي مع الولادة الثالثة وكم تستغرق في الوقت

نكتفي بهذا القدر من المعلومات التي تتعلق بالولادة بدون توسيع، حيث أننا نقلنا اليكم مجموعة من التجارب مع الولادة بدون توسيع، من خلال نقل تجربتي مع الولاده بدون توسيع وما هي فوائدها.

زر الذهاب إلى الأعلى